الرئيسية / الأخبار / اختتام الطبعة الثانية للصالون الدولي للبيئة والطاقات المتجددة

اختتام الطبعة الثانية للصالون الدولي للبيئة والطاقات المتجددة

أشرفت اليوم  الأحد، معالي وزيرة البيئة والطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي، على اختتام الطبعة الثانية للصالون الدولي للبيئة والطاقات المتجددة SIEERA 2019 تحت شعار “الطاقات المتجددة خارج الشبكة في خدمة التنمية المستدامة في الجنوب الجزائري و المناطق المعزولة”.

وكشفت معالي الوزيرة، عن توقيع 205 اتفاقية شراكة بين مؤسسات وطنية متخصصة و نظيرتها الأجنبية، خلال هذه الطبعة.

واوضحت معالي الوزيرة في كلمة لها بمناسبة اختتام الصالون ان هذه التظاهرة شكلت ” فضاء للتعاون والتبادل ما بين المؤسسات الوطنية العمومية و الخاصة الناشطة في الميدان البيئي و الطاقات المتجددة، مضيفة أن الاحتكاك ما بين المؤسسات الوطنية و نظيراتها الأجنبية قد سمح بالتوقيع أمس السبت على عدد كبير من اتفاقيات الشراكة بلغ 205 اتفاقية.

وأبرزت في ذات السياق، أنه تم خلال هذه الطبعة الثانية عقد 1.300 لقاء مهني ما بين المشاركين من متعاملين اقتصاديين و خبراء وطنيين و أجانب أين عرضوا تجاربهم بالإضافة إلى عرض مختلف التكنولوجيات و الابتكارات الأكثر حداثة في مجال حماية البيئة و تثمين النفايات بمختلف أنواعها.

ومن جهة اخرى، ذكرت معالي الوزيرة ان هذه الطبعة قد عرفت في بدايتها ابرام اتفاقية بين وزارتي البيئة والاتصال بهدف تكوين أزيد من 720 صحفي في مجال البيئة و الطاقات المتجددة، الى جانب إبرام اتفاقيات إطار مع عدة سفارات لدول اجنبية على غرار فنلندة و هولندا لتشجيع التعاون الثنائي في ميادين حماية البيئة والحد من التغيرات المناخية و تطوير الطاقات المتجددة.

وأضافت أن أروقة الصالون قد شهدت على مدار الأربعة الأيام، “نشاطا كبيرا” لأكثر من 140 عارض من بينهم 120 مؤسسة وطنية و 22 مؤسسة أجنبية، بالإضافة إلى مشاركة جمعيات وطنية رائدة في مجال البيئة و الطاقات المتجددة.

كما تميز الصالون كذلك بمشاركة متميزة للمرأة الجزائرية لا سيما بمناسبة عيدها العالمي المصادف للثامن مارس من كل سنة و الذي عرف عرض نماذج لنساء ناجحات في مجال المقاولاتية البيئية حيث تم تكريمهن عرفانا لما قدمنه من مجهودات للحفاظ على الموروث البيئي و التنوع البيولوجي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *