الرئيسية / الأخبار / قافلة المدينة الخضراء تحط رحالها بالشلف: زرواطي تبرز أهمية تنمية الثقافة البيئية في أوساط المجتمع

قافلة المدينة الخضراء تحط رحالها بالشلف: زرواطي تبرز أهمية تنمية الثقافة البيئية في أوساط المجتمع

أبرزت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي أمس، من الشلف دور القافلة الوطنية للمدينة الخضراء في غرس سلوكيات إيجابية لدى المواطنين ونشر ثقافة بيئية لدى أفراد المجتمع، مذكرة بأن هذه المبادرة التي تتضمن أيضا تنظيم حملات للتشجير، تندرج في إطار جائزة رئيس الجمهورية للمدينة الخضراء.

وشددت السيدة زرواطي خلال زيارتها أمس، إلى ولاية الشلف في إطار تواصل فعاليات قافلة المدينة الخضراء تحت شعار «لنغرس الحياة» على أن التحسيس البيئي يعد قضية المجتمع، وهو ما جعل مصالحها تسعى من خلال قافلة المدينة الخضراء لإشراك جميع الفئات وكذا تنويع نشاطاتها الثقافية الرياضية البيئية  والإعلامية.

وضمّت القافلة إطارات وشخصيات ووجوه معروفة على الساحتين الفنية والرياضية وإعلاميين وكذا شركاء قطاع البيئة من جمعيات ومنظمات كل الشركاء، حيث لقيت المبادرة تجاوبا كبيرا من طرف المواطنين الذين يبقى دورهم مهما من أجل تنشيطها وتفعيلها وإعطائها دعما قويا.

وأشرفت الوزيرة على انطلاق قافلة المدينة الخضراء من حي البرادعي، حيث تم القيام بحملة تشجير وتنظيف واسعة لهذا الحي بمشاركة واسعة لفعاليات المجتمع المدني والمواطنين لتنتقل بعدها إلى مضمار العدو الريفي «أحمد كلوش» الذي شهد تقديم مجموعة من العروض الفلكلورية وكذا القيام بحملة تشجير.

كما تضمن برنامج هذه القافلة إعطاء إشارة انطلاق مباراة في كرة القدم بالمركب الجواري بحي الشرفة، جمعت بين قدماء لاعبي الجزائر العاصمة والشلف وصولا إلى بلدية وادي الفضة التي عرفت هي الأخرى نشاطات تشجير وتنظيف بمشاركة الحركة الكشفية والجمعيات والساكنة المحلية.

واختتمت محطات قافلة المدينة الخضراء بلقاء تحسيسي مع المجتمع المدني، احتضنه المركز الثقافي الإسلامي بمشاركة واسعة لمختلف الفئات.

للإشارة، تتواصل محطات هذه القافلة التحسيسية ذات الأبعاد البيئية، الثقافية، الرياضية والإعلامية إلى غاية 21 مارس من السنة المقبلة، حيث ستجوب كل ولايات الوطن وذلك تتمة لجائزة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، للمدينة الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *