الرئيسية / الأخبار / الوادي: زرواطي تشدد على ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي

الوادي: زرواطي تشدد على ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي

الوادي – شددت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي يوم السبت بولاية الوادي على ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي.

وأوضحت الوزيرة لدى تفقدها ورشة مشروع تهيئة و إنجاز فضاء ترفيه عائلي بغابة أكفادو ببلدية الدبيلة في إطار الزيارة التي تقوم بها إلى هذه الولاية لمدة يومين “أنه ينبغي العمل على إشراك الجمعيات الفاعلة في المشاريع ذات البعد البيئي من فضاءات خضراء وترفيهية باعتبارها شريكا إجتماعيا للقطاع ومن شأنها أن تقدم إضافة في مسار مرافقة تلك المشاريع “.

كما أبرزت السيدة زرواطي بالمناسبة أهمية احترام النمط العمراني المحلي وخصوصيات المنطقة في تصميم و إنجاز تلك المشاريع .

ويندرج هذا المشروع في إطار البرنامج الخاص بتطوير مناطق الجنوب وخصص له غلافا ماليا قدره 60 مليون دجي ويتوفر على حوضين ومتحف بيئي ومرافق أخرى حيث طالبت الوزيرة لدى وقوفها على الأشغال بإعادة النظر في الدراسة التقنية.

وتفقدت وزيرة البيئة شركة معالجة النفايات العضوية وإنتاج الكمبوست (نوع من الأسمدة تستخلص من المخلفات العضوية النباتية أو الحيوانية) تقع بمنطقة النشاطات الصناعية بالفولية (بلدية الرقيبة) واستحدثت في إطار الإستثمار الخاص بتكلفة مالية قدرها 100 مليون دج وتختص في إنتاج السماد العضوي وتدوير النفايات العضوية حسب البطاقة التقنية للمشروع.

وتوجد هذه الوحدة حاليا في المرحلة التجريبية بإنتاج 10 طن يوميا من الأسمدةي حيث من المرتقب أن يرتفع هذا الإنتاج بعد أيام إلى 50 طن في اليومي علما بأن 70 في المائة منه يوجه لتغطية الإحتياجات المحلية و30 في المائة للتصدير حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وشددت السيدة زرواطي بذات الموقع على ضرورة أن يتوفر المنتوج على المعلومات التقنية المطلوبة وحول طرق استعماله داعية بالمناسبة إلى الإستثمار في هذا المجال سيما وأنه يعتمد في بعض مواده الأولية على استغلال بقايا ومخلفات النخيل.

واختتمت الوزيرة اليوم الأول من زيارتها بمعاينة المؤسسة الولائية لتسيير مراكز الردم التقني بأم الصحاوين ببلدية وادى العلاندة (دائرة أميه وانسة) والتي تغطي احتياجات ست (6 ) بلديات وتشغل 32 عاملا. واسترجعت هذه المنشأة البيئية 16 طن من النفايات الورقية في2017 و20 طن من ذات النوع من النفايات خلال السنة الجارية حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وتواصل الوزيرة التي قامت بغرس شجيرة غابية في كل النقاط التي عاينتها طيلة هذه الزيارة زيارتها إلى ولاية الوادي غدا الأحد بتفقد منشآت أخرى تابعة لدائرتها الوزارية بعاصمة الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *