المساحات الخضراء

 

للمساحات الخضراء وظائف و أدوار متمثلة في تحسين الصحة و الإطار المعيشي للإنسان و الحفاظ على التوازن الإيكولوجي و المناخي و ضمان وظائف جمالية و الحد من الضوضاء و الأضرار السمعية.

كما أن للمساحات الخضراء دور كبير في الصحة النفسية لدى الإنسان، حيث تؤثر بشكل إيجابي على أصحاب الأزمات النفسية، وضغوط العمل والمجتمع، وأثبتت الكثير من التجارب الطبية النفسية، أن الكثير من المرضى نفسيا وعصبيا يتعافون بسرعة حين يرتادون المساحات الخضراء باستمرار.

إن تفعيل القانون رقم 07-06 المؤرخ في 13 ماي 2007 والمتعلق بتسيير المساحات الخضراء و حمايتها و تنميتها ، الذي يهدف الى تحسين الإطار المعيشي الحضري، وصيانة وتحسين نوعية المساحات الخضراء الحضرية الموجودة، ترقية إنشاء المساحات الخضراء بكل أنواعها، ترقية توسيع الفضاءات الخضراء مقارنة بالفضاءات المعمرة وجعل إدماج المساحات الخضراء في كل مشاريع البناء ، حتمية تدعمها الدراسات الحضرية والمعمارية العامة والخاصة قد أدّى إلى التطوير الفعلي لتلك الفضاءات حفاظا على التوازنات الإيكولوجية و المناخية و التي انعكست إيجابا على الصحة و السكينة العمومية.

في إطار تنفيذ هذا القانون وبغية تحسين الحصة من الفضاءات الخضراء لكل ساكن، شرعت وزارة البيئة والطاقات المتجددة بوضع برنامج انجاز حظيرة حضرية في كل ولاية. كما قامت بـ :
• عملية جرد وطني للمساحات الخضراء،
• عملية تصنيف للمساحات الخضراء،
• عملية تهيئة للمساحات الخضراء،
و قد نتج عن هذه العمليات، إحصاء 224 مليون م2 فضاء أخضر سنة 2017 مقابل 2 مليون م2 سنة 2007 و11 مليون م2 سنة 2011 و 80 مليون م2 سنة 2014 و تصنيف 3539 مساحة خضراء موزعة كالآتي:

• 1479 حديقة عامة
• 915 حديقة جماعية
• 74 حديقة مخصصة
• 63 حظيرة حضرية
• 93 غابة حضرية
• 915 صفوف مشجرة

و لتصنيف حسب الأصناف السبعة المحددة في القانون هذه الفضاءات الهشة و وضع بذلك حد “للإسمنت المسلح”، أنشأت يوم 21 مارس 2018 لجنة وزارية مشتركة للمساحات الخضراء مكلفة بدراسة ملفات تصنيف المساحات الخضراء و إبداء الرأي في التصنيف المقترح.

يرأس اللجنة الوطنية ممثل الوزير المكلف بالبيئة و تضم عشرة قطاعات وزارية مما يدل على الأهمية البالغة لهذه اللجنة المتنوعة و الثرية. يعين أعضاء هذه اللجنة لمدة ثلاثة سنوات.

و تطبيقا لأحكام المادة 32 من هذا القانون تؤسس الجائزة الوطنية للمدينة الخضراء، والتي تسلم يوم 25 أكتوبر من كل سنة بمناسبة اليوم الوطني للشجرة.