زرواطي تدعو الى تصنيع النفايات

دعت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة, فاطمة الزهراء زرواطي, اليوم الثلاثاء الى ضرورة تصنيع النفايات وخلق بديل من اجل تحقيق نموذج الاقتصاد الدائري البديل, وذلك خلال زيارة عمل قادتها إلى العديد من المواقع التابعة  لقطاعها بولاية الجزائر رفقت والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ .

وبمركز الردم التقني خميستي بزرالدة اين تلقت الوزيرة عرض عن عملية تفريغ النفايات وردمها وكذا عملية الفرز الانتقائي لاسترجاع البعض منها, كان للسيدة  زرواطي فرصة الوقوف كذلك على مشروع التوسعة التي تمت مباشرته بهذا المركز و بداية تشغيل وحدة استرجاع الاكياس البلاستيكية, من جهة, و تثمين النفايات الصلبة (استرجاع نفايات مواد البناء المستغلة في الاشغال العمومية), كما توجهت الوزيرة الى بحيرة الرغاية اين استمعت الى عرض مفصل حول مشروع تهيئة البحيرة و الإجراءات المتخذة للحد من تلوثها و إعادة بعث الجانب الإبداعي لغابة القادوس المجاورة لها, حيث ألزمت القائمين عليها بضرورة إعذار المصانع التي تصب نفاياتها بهذه البحيرة بمعالجة نفاياتهم أو منعهم نهائيا من صب النفايات في المجاري المؤدية لها.

وشددت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة على ضرورة افتتاح حديقة واد السمار (منطقة تفريغ النفايات سابقا) بالعاصمة امام المواطنين قبل حلول الصائفة المقبلة مع دعمها بكل المرافق الضرورية لضمان راحة الزوار ما يمكنها ان تصبح متنفسا للمواطنين.

وألزمت المسؤولين عن هذا المشروع بتسريع وتيرة تجهيزه بالمرافق الضرورية لراحة الزوار مثل دورات المياه  والمحلات و حضيرة السيارات, كما شددت الوزيرة على ضرورة إدراج الطاقات المتجددة بهذه الحديقة بداية من تجهيزها بالألواح الشمسية المنتجة للطاقة الكهربائية ما يسمح بإنارتها و تشغيل  اجهزة السقي الاوتوماتيكي للمساحات الخضراء المتواجدة بها عن طريق طاقة هذه  الالواح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *