زرواطي: غلق المرافق الصحية التي ترمي النفايات الطبية في الطبيعة

طلبت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، بغلق المرافق الصحية التي ترمي النفايات الطبية والأدوية منتهية الصلاحية في الطبيعة.

وقالت زرواطي خلال زيارتها لولاية معسكر، أنه سيتم تسليط عقوبات صارمة إذا ما ثبت تسبب هذه المصالح في رمي نفايات طبية. 

أو إستشفائية أو أدوية منتهية الصلاحية في الطبيعة أو وسط النفايات المنزلية مثلما تم تسجيله في أحد المراكز الصحية ببلدية غريس.

وأضافت الوزيرة، أنه ينبغي عدم التسامح مع المتسببين في رمي النفايات الطبية في الطبيعة وفي وسط النفايات المنزلية.

دون معالجتها أو حرقها على مستوى أجهزة حرق النفايات و التعامل معهم بصرامة و عدم الاكتفاء بتقديم التوجيهات.

كما حثت على تطوير عمليات فرز النفايات التي تتم على مستوى مراكز الردم التقني للنفايات و زيادة كميات المواد المسترجعة.

لإعادة تدويرها خدمة للاقتصاد الوطني وحماية للبيئة.
وطالبت الوزيرة أيضا بإعداد بنك معطيات يشمل عمليات فرز النفايات واسترجاعها على مستوى كل مراكز ردم النفايات.

ووضعها تحت تصرف المتعاملين الاقتصاديين للتعرف على إمكانيات الإسترجاع لدى هذه المراكز و إمكانية التعاون معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *