زيارة السيد حمزة آل سيد الشيخ إلى ولاية تمنراست

 

قام السيد الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية السيد حمزة آل سيد الشيخ بزيارة عمل وتفقد  إلى ولاية تمنراست رفقة  كل من  وزير المناجم السيد محمد عرقاب و كذا الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة السيد نسيم ضيافات، حيث كان في استقبالهم والي الولاية و رئيس المجلس الشعبي الولائي و كذا السلطات المدنية و العسكرية .

وفي إطار رفع الضرر على البيئة الصحراوية خاصة فيما يتعلق بالضرر الناتج عن الصرف الصحي تم التوجه إلى المصب النهائي بقرية تاغرمبايت أين تم وضع قنوات الصرف الصحي التي كانت تمر على سكان القرية وتم تبعيدها بأزيد من 2 كيلومتر و معالجتها بنسبة 72 بالمئة حسب تصريحات مدير الموارد المائية.

من جهته أكد السيد الوزير أنه تم التنسيق مع السيد وزير الموارد المائية لأن تسيير مشاكل الصرف الصحي من اختصاصه أما المتابعة و رفع الضرر عن البيئة الصحراوية فهي من اختصاص الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية.

وقام السيد حمزة آل سيد الشيخ  بزيارة مشروع إنجاز و تجهيز حظيرة حضرية بتامنغست والذي هو من مشاريع مديرية البيئة للولاية،مشروع مساحته 12 هكتار بالقرب من المركز الجامعي أمين العقال الحاج موسى أخموك ولاية تامنغست.

ومن قلب الحظيرة أكد السيد الوزير أن هذه المبادرة تدخل في إطار تحسين الوضع المعيشي للمواطن ،كما تطرق إلى مشروع حديقة الحيوانات الذي خصصت له مساحة بهذه الحظيرة والذي يستهدف منه شيئان أولها تكملة للموقع و التعريف لأطفالنا بأنواع الحيوانات من جهة و من جهة أخرى المحافظة على السلالات و التنوع البيولوجي،و ستكون جاهزة في ظرف أسبوعين كحد أقصى حسب ما صرح به والي الولاية و المشرف على المشروع.
للإشارة مشروع حديقة الحيوانات يعود الى مواطن من ولاية سطيف تم استقباله بمقر الوزارة أين وعده السيد الوزير بفتح المجال له بالمناطق الصحراوية و هاهو اليوم يوفي بوعده له من ولاية تامنغست تخلل هذه الزيارة عملية غرس شجيرات الخير إن شاء الله.

كذلك  أكد السيد الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية حمزة آل سيد الشيخ، قبل توزيع رخص الاستغلال الحرفي للذهب لفائدة المؤسسات المصغرة، أن هذا اليوم يسجله التاريخ ويشهد على وفاء رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بوعوده لشباب منطقة تامنغست وذلك بالسماح لهم لاستغلال ثرواتهم المحلية و استغلال الذهب و السماح لهم للتهيكل كمؤسسات مصغرة يشرف عليها السيد الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة بعدما كان شبابها يعاني البطالة،فبهذه المبادرة السيد رئيس الجمهورية يحمي شبابنا و يحمي اقتصادنا.

كما أشار السيد الوزير إلى مرافقته التامة لكل القطاعات التي لها تأثير مباشر على البيئة الصحراوية لما عانته في السابق من مشاكل و تسمم لثرواتها.

وعليه فهو يدعو كل الشباب الذين سيستفيدون من هذه المبادرة إلى احترام البيئة و حمايتها من خلال رفع النفايات التي سيخلفونها اثر استغلال المناجم أو الأماكن التي يستخرج منها الذهب بغرس شجرة مكان كل حفرة يحفرونها لاستخراج الذهب بعد استكمال عملية الحفر و عملية الاستغلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *