وزيرة البيئة: نحو رسكلة 10 بالمائة من النفايات في آفاق 2024

– أكدت وزيرة البيئة نصيرة بن حراث اليوم الاثنين من بلدية قلال، جنوب ولاية سطيف، أن الاستراتيجية المعتمدة من قبل دائرتها الوزارية تهدف إلى التمكن من رسكلة 10 بالمائة من النفايات المنتجة وطنيا في آفاق 2024.

وأوضحت الوزيرة عقب تدشينها لوحدة خاصة لتثمين ورسكلة المواد البلاستيكية المستعملة بمنطقة النشاطات و التخزين ببلدية قلال خلال زيارة العمل و التفقد التي تقودها لولاية سطيف، أن وزارة البيئة “تسعى إلى رفع نسبة رسكلة النفايات إلى 10 بالمائة سنة 2024″، و أن قطاعها الوزاري “يظل مستعدا لمرافقة و تشجيع المؤسسات التي تخلق الثروة للشباب سواء تعلق الأمر بمؤسسات الجمع أو الرسكلة أو التثمين و كذا كل مبادرة يمكنها إنعاش الاقتصاد الوطني”.

وأسدت الوزيرة بذات المناسبة تعليمات للقائمين على هذه المؤسسة الخاصة ب”ضرورة التعامل حصريا مع الأشخاص الذين يقومون بجمع المواد القابلة للرسكلة في إطار رسمي مصرح به لأنهم يساهمون في إنعاش الاقتصاد الوطني”.

وكشفت الوزيرة بأن العمل جار بالتنسيق مع السلطات المحلية لرفع التجميد على عدد من المشاريع و”إيجاد حلول لمختلف انشغالات الناشطين في القطاع”.

وستواصل الوزيرة زيارتها لولاية سطيف بتدشين وحدة لمعالجة النفايات الخاصة والخطيرة والاستشفائية بمنطقة النشاطات ببلدية الولجة و معاينة مركز الردم التقني ببلدية بني فودة علاوة على وضع حجر الأساس لإنجاز محطة لمعالجة مياه العصارة.

كما ستشرف السيدة بن حراث على عملية غرس 1000 شجيرة على مستوى سد الموان ببلدية الأوريسيا قبل أن تقوم بزيارة معرض مخصص للمؤسسات الناشطة في مجال البيئة بجامعة فرحات عباس “سطيف 1”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *