أدرار: ضرورة القضاء على المفرغات العشوائية واستبدالها بمساحات خضراء

أدرار – دعا الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، حمزة آل سيد الشيخ، اليوم الخميس بأدرار، إلى ضرورة القضاء على المفرغات العشوائية للنفايات واستبدالها بمساحات خضراء لاستحداث بيئة نظيفة.

وأوضح الوزير المنتدب لدى إشرافه من مقر الولاية على إطلاق قافلة تضامنية تضم سخانات شمسية لفائدة المدارس الإبتدائية بمناطق الظل، في إطار زيارة العمل التي شرع فيها إلى الولاية، أن التوسع العمراني بات في الآونة الأخيرة تواجهه تحديات بيئية وفي مقدمتها المفرغات العشوائية للنفايات و التي تتسبب في تلوث الفضاءات العمرانية الجديدة.

وفي هذا الصدد، أعلن السيد آل سيد الشيخ عن إطلاق حملة وطنية من أدرار لغرس مليون شجرة عبر الولايات الصحراوية تندرج في إطار الجهود الرامية لمواجهة هذه التحديات البيئية.

وتضم القافلة التي وجهت للمدارس الإبتدائية والعيادات الطبية بمناطق الظل 40 لوحة شمسية مزودة بسخانات مائية من أجل مساعدة هذه المؤسسات على تسخين المياه في فصل الشتاء.

وخلال اليوم الأول من هذه الزيارة، اطلع الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية بقصر كوسام ببلدية تيمي على المشروع الهام لإبعاد المصب النهائي لمياه الصرف الصحي و إنجاز محطة لمعالجتها بالمعايير التقنية المعتمدة لاستغلالها في سقي المساحات الخضراء، التي سيتم استحداثها بهذه المنطقة.

وفي هذا الجانب، أشار السيد حمزة آل سيد الشيخ أن هذه الزيارة تهدف إلى التكفل بالمشاكل البيئية الناجمة عن المصبات النهائية للصرف الصحي، حيث تندرج هذه العملية ضمن إستراتيجية قطاعي البيئة و الموارد من أجل المعالجة المستدامة لهذه المشاكل من خلال إنجاز محطات التصفية و إبعاد المصبات النهائية عن التجمعات السكنية ويعاين الوفد الوزاري أيضا عملية إزالة المفرغة العشوائية ببلدية فنوغيل، ووضعية فقارة غوسرو، و المسجد العتيق بذات الجماعة المحلية .

ويواصل الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية زيارته غدا الجمعة للولاية بتفقد مشروع إنجاز محطة لتصفية المياه المستعملة بالولاية المنتدبة تيميمون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *