زيارة عمل وتفقد لولاية تيبازة

خلال زيارتها لولاية تيبازة اليوم الخميس وبمناسبة إحياء كل من اليوم العالمي للبحر ويوم الساحل للبحر الأبيض المتوسط المصادفين ليومي 24 و25 سبتمبر، وقفت السيدة الوزيرة عند مركز الردم التقني بالولاية الذي يعد نموذجا من حيث المحافظة على الطبيعة والتسيير، حيث أكدت على ضرورة التركيز على الفرز الانتقائي بوتيرة أكبر مما يفتح باب التوظيف للشباب.

بعدها توجهت السيدة الوزيرة إلى دار البيئة أين أحيت اليوم العالمي للبحر ويوم الساحل للبحر الأبيض المتوسط المصادفين ل24 و25 سبتمبر،أين استمعت إلى مداخلات قيمة من خبراء وممثلي المجتمع المدني وكذا إطارات دارت حول تأثير النفايات البحرية خاصة البلاستيكية منها ،على الموارد البيولوجية البحرية وحول نتائج الحملة التي أطلقت المتعلقة باسترجاع النفايات البحرية.

السيدة الوزيرة قامت بتكريم عدد من الناشطين في مجال حماية البحر والساحل وكذا أشرفت على امضاء إتفاقيتين تمت بين المحافظة الوطنية للساحل #CNL وجمعيتين بيئيتين ،يختص نشاطها في البيئة البحرية والساحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *