الجزائر تجدد التزامها بالمساهمة في الجهود الدولية للحفاظ على طبقة الأوزون

جددت وزيرة البيئة, البروفيسور نصيرة بن حراث, يوم الخميس بالعاصمة, التزام الجزائر بالمساهمة في الجهود الدولية في مجال الحد من الاحتباس الحراري و التغيرات المناخية حفاظا على طبقة الأوزون.

وفي كلمة لها, بمناسبة احياء اليوم العالمي للمحافظة عل طبقة الاوزون, الذي ينظم هذه السنة تحت شعار “الاوزون من اجل الحياة…35 سنة من حماية طبقة الاوزون”, خلال يوم اعلامي نظم بالوزارة و حضره عدد من الوزراء, ذكرت الوزيرة بالتزامات الجزائر الدولية في هذا المجال, خاصة بعد مصادقتها على اتفاقية باريس في اكتوبر 2016 و اعتمادها لمخطط وطني للمناخ في سبتمبر 2019.

كما ذكرت, في نفس السياق, بالتزام الجزائر بتخفيف انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 7 بالمائة بحلول عام 2030 من خلال الاعتماد على قدراتها و وسائلها الذاتية, مشيرة الى أن هذه النسبة مرشحة للارتفاع الى 22 بالمائة “اذا ما تحصلت الجزائر على الدعم المالي والتقني اللازمين”.

و ذكرت السيد بن حراث بأنه يجري حاليا تحديث النصوص القانونية بشان حماية طبقة الاوزون وفقا للالتزامات الدولية في هذا المجال.

من جهته, أشاد ممثل منظمة الامم المتحدة في الجزائر, خلال اللقاء, ب”المجهودات التي تقوم بها الجزائر من اجل الحفاظ على طبقة الاوزون والحد من التلوث والانبعاثات والغازات وفاءا لالتزاماتها الدولية”.

من جهتها, ذكرت مديرة التغيرات المناخية بوزارة البيئة, فازية دحلب, ان الجزائر قامت, كمرحلة أولى, بالقضاء نهائيا على غاز CFC الذي كان يستعمل في عدة قطاعات صناعية و لاسيما في انتاج الأجهزة الكهرومنزلية, في انتظار تعميم استبدال هذا الغاز الملوث بغاز اخر أقل ضررا على البيئة و على طبقة الأوزون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *