لقاء مشترك من أجل وضع خطة وقائية لحماية البيئة من المخاطر الناجمة عن الأنشطة البترولية

بعد الحادثة البيئية المتمثلة في التسرب البترولي على مستوى الأنبوب OK1 بولاية #الوادي التي تم التحكم فيها من طرف مؤسسة سونطراك بالتنسيق مع مصالحنا قبل والحيلولة دون وقوع كارثة بيئية، وتفاديا لمثل هكذا حوادث نظمنا اليوم رفقة وزير الطاقة السيد عبد المجيد عطار، لقاءا نصبنا خلاله فوج عمل مشترك يضم ممثلين عن كل من قطاع البيئة، الطاقة والموارد المائية، من أجل وضع خطة وقائية لحماية البيئة من المخاطر الناجمة عن الأنشطة البترولية، تهدف خصوصا إلى:
– جرد المواقع الحساسة في شبكة أنابيب توزيع المحروقات.
– وضع خطط احترازية تتمثل في المسح الميداني للمناطق التي يمكن أن ينجم عنها حوادث مماثلة واتخاذ التدابير الازمة لتفادي ذلك.
كما يشرف فوج العمل السابق الذكر على إنجاز خريطة تقنية خاصة بالمناطق ذات الخطر المحتمل، والتي تحتوي على خطوط لنقل النفط والغاز، مع تعزيز فرق المراقبة والصيانة وتصليح شبكة الأنابيب الناقلة للمحروقات مدعمة ببرنامج لتجديد التجهيزات بما يتماشى مع التطور التكنولوجي، تجنبا لأي حادث محتمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *