زرواطي :الجزائر ملتزمة أمام المجتمع الدولي بـ 22 ألف ميغاواط الى غاية سنة 2030

دعت الأميار إلى تحصيل الجباية على النفايات المنزلية

زرواطي :الجزائر ملتزمة أمام المجتمع الدولي بـ 22 ألف ميغاواط الى غاية سنة 2030

 

أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة ” فاطمة الزهراء زرواطي” خلال زيارة العمل والتفقد التي قادتها نهاية الأسبوع الى ولاية برج بوعريريج، أن الجزائر ملتزمة أمام المجتمع الدولي بـ 22 ألف ميغاواط الى غاية سنة 2030 من الطاقات المتجددة و هو التزام تم الاتفاق عليه خلال قمة المناخ التي انعقدت هذه السنة، لذلك يجري التفكير على تنظيم أول صالون للطاقات المتجددة بالجزائرعن قريب، وأضافت أن البيئة قطاع أفقي له علاقات مع مختلف القطاعات، حيث أصبح من الضروري تعيين مكلفين بالطاقات المتجددة عبر كل مديريات البيئة بالولايات، إذ يجري العمل على إعداد الاطار القانوني و التنظيمي لذلك .

كما دعت السيدة الوزيرة في سياق ندوتها الصحفية  رؤساء المجالس الشعبية البلدية الى ضرورة تحديد مبلغ الجباية المفروضة على النفايات المنزلية عن طريق مداولات المجالس الشعبية البلدية، وهو الأمر الذي – حسب السيدة الوزيرة -يغيب أو يكاد ينعدم في أغلب بلديات الوطن، بسبب معظم البلديات بالوطن، لم يدفع مواطنوها ولو سنتيما واحدا كجباية على النفايات المنزلية. منوهة لهم إلى ضرورة توعية وتحسيس المواطن من أجل تحصيل الجباية على النفايات المنزلية، والتي تتراوح قيمتها ما بين الـ 1000 و 1500 د ج لكل منزل وليس لكل فرد مرة كل سنة، كما شددت على ضرورة غرس ثقافة المشاركة والمساهمة المادية والمعنوية، لدى نفوس المواطنين فيما تعلق بالاهتمام بالمحيط والمحافظة على البيئة .

هذا و قد حلت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة “فاطمة الزهراء زرواطي” بولاية برج بوعريريج في زيارة عمل و تفقد لواقع القطاع بالولاية، حيث استهلتها بعرض مفصل حول قطاع البيئة بولاية برج بوعريريج من تقديم السيدة مديرة البيئة، ثم الوقوف على مدى تقدم الأشغال بمشروع مركز الردم التقني للنفايات المنزلية ببلدية المنصورة، كما أشرفت السيدة الوزيرة على تدشين مركز الردم التقني للنفايات المنزلية ببلدية الرابطة و وضعها حيز الخدمة، ليتنقل الوفد الوزاري الى المنطقة الصناعية، أين تمت زيارة وحدة الألواح الشمسية و كذا وحدة صناعة البلاستيك العازل، ثم التوجه الى المفرزة الصناعية اين تلقت السيدة الوزيرة عرضا مفصلا حول المؤسسة الولائية لتسيير مراكز الردم التقني للنفايات من طرف مدير المؤسسة، لتتختم الزيارة بمعاينة المساحات الخضراء المنجزة في السكنات الاجتماعية، التي تم توزيعها مؤخرا، و زيارة حي 114 مسكنا المجهز بالحاويات النصف مغروسة و حاويات الفرز الانتقائي للنفايات.

لونيس رضوان 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *