الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية في زيارة عمل وتفقد لولاية الوادي

قام الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، السيد حمزة آل سيد الشيخ، بزيارة عمل وتفقد لولاية الوادى حيث كانت أول محطة له هي مصب مياه الصرف الصحي لشط حلوفة بإقليم بلدية سيدي عون أين تلقى شروحات حول سير عمل محطات تصفية المياه المستعملة للولاية.

و في تدخله أكد السيد الوزير على الأهمية الإستراتيجية لهذه المحطات خاصة في مجال حماية البيئة و مكافحة التلوث و كذا إمكانية إستغلال المياه المصفاة في الفلاحة.

المحطة الثانية كانت لمعاينة التراث البيئي لمنطقة الغوط أين وقف الوزير على المشاريع الإستثمارية الفلاحية بالمنطقة و خاصة في شعبة إنتاج التمور أين إطلع الوزير على العرض المقدم من طرف مدير المصالح الفلاحية للولاية، و في تدخله ألح السيد الوزير على دعم الشباب في هذا المجال الذي يحافظ على التنوع البيولوجي ويحفظ النظام البيئي الخاص بواد سوف و تقديم كل الخبرة لهم لتنمية المنطقة بصفة خاصة و الإقتصاد الوطني بصفة عامة وهي من ضمن المحميات الصحراويه المبرمجةكما شدد على رفع الملف إلى الوزاره لتصنيف النظام البيئي الغوط.

في اليوم الثاني للزيارة، أشرف السيد  الوزير  على تدشين حديقة عمومية في بلدية الدبيلة و الذي يعتبر متنفس للعائلات القاطنة بالبلدية.
إن إنجاز هذا الفضاء يدخل ضمن البرنامج الخاص لتطوير مناطق الجنوب – PSDRS الذي يصر الوزير على تطبيقه ضمن مخطط عمل الحكومة.
كما إستمع السيد حمزة آل سيد الشيخ إلى إنشغالات المواطنين المحليين و وعد بالتكفل بمطالبهم بالتنسيق مع السيد الوالي و السلطات المحلية.

السيد الوزير توقف عند مشروع إنجاز و تجهيز مركز النفايات الهامدة للولاية بموقع صحن المرتوم بلدية الوادى و الذي بلغت نسبة إنجازه 100٪ بمساحة 11 هكتار.
و قد أعطى الوزير تعليمات بضرورة إستغلال أمثل للمركز للقضاء على مشكل النفايات بالولاية و كذا حفاظا على البيئة و المحيط.
و في وقفة رمزية قام السيد الوزير رفقة السيد الوالي بغرس نخلة بالمنطقة كرمز على المحافظة على الحياة بالمكان.

بعدها قام السيد الوزير بتسليم 8 شاحنات لبلديات الولاية لمساعدتهم في الجهود المبذولة للقضاء على النفايات، كما قام بتوزيع اكثر من 4500كمامة وعدد لابأس به من الأقنعة الواقية و الأحذية و أجهزة التعقيم و كذا اللباس الخاص بعمال النظافة و قطاع الصحة و هذا في مقر دار دار البيئة بالولاية.

السيد الوزير وقف عند نقطة تجميع الزيوت المستعملة في محطة نفطال للزيوت، أين إستمع إلى عرض قدمه مسؤول المحطة حول تجميع الزيوت و الكمية المجمعة.

و في تدخله أعرب السيد الوزير عن إرادته القوية في إنشاء نقاط تجميع أخرى و كذا إنشاء مصانع لإعادة رسكلة الزيوت المستعملة لإعادة إستغلالها مرة أخرى.

كما تم خلال الزيارة الوقوف على  عملية لتجميع المبيدات الفلاحية المنتهية الصلاحية و التي تعتبر نفايات خاصة خطيرة و الواجب التخلص منها عن طريق وكلاء مختصين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *