الجزائر تتجه بخطى ثابتة نحو نموذج اقتصادي مستدام

الجزائر – أكدت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي يوم السبت أن الجزائر تتجه بخطى ثابتة نحو نموذج اقتصادي مستدام.

وقالت السيدة زرواطي في كلمتها الافتتاحية لأشغال الطبعة الرابعة والعشرين لـ “يوم الطاقة” أن” الجزائر تتجه بخطى ثابتة نحو التحول من نموذج طاقوي ناضب الى نموذج اقتصادي مستدام ” .

وأوضحت الوزيرة أن الغرض من هذا التوجه يكمن في “بلوغ أهداف التنمية المستدامة في ظل التحول الايكولوجي بما يتماشى و متطلبات المرحلة الراهنة التي تطبعها إشكالية تزايد الطلب الاستهلاكي و تناقص الموارد الطبيعية “.

في هذا الاطار، أكدت السيدة زرواطي أن الجزائر بذلت مجهودات” جبارة” قصد بلوغ أهداف التنمية المستدامة وذلك من خلال اعداد الاستراتيجيات والخطط العملياتية الوطنية.

وعلى سبيل المثال، ذكرت السيدة زرواطي مخطط أنماط الاستهلاك و الانتاج المستدامين و المخطط الوطني للمناخ و الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للنفايات اضافة الى التقرير الوطني حول البيئة و الاستراتيجية الوطنية لتطوير الطاقات المتجددة.

كما أشارت الوزيرة الى “ارساء قواعد الاقتصاد الدائري الذي يعتمد أساسا على عقلنة استعمال الموارد الطبيعية (الطاقات الأحفورية والماء) و تطوير تنمية الطاقات المتجددة مع مراعاة تحسين الممارسات الزراعية المستدامة من خلال تثمين مخلفات الزراعة و تطوير صناعة تحويل المواد الغذائية المحلية و كذا التوجه نحو نموذج المدن الخضراء و المدن المستدامة “.
في سياق ذي صلة، أبرزت الوزيرة أهمية استحداث محافظة للطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية حيث قالت أنه ” مما يعزز اهتمام الدولة بالانتقال الطاقوي، تم مؤخرا انشاء محافظة الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية لإعطاء دفع لهذا النوع من الطاقة من خلال العمل سويا مع القطاعات المعنية على غرار وزارة البيئة و الطاقات المتجددة بغية تحقيق أهداف البرنامج الوطني للطاقات المتجددة و اهتمام أكبر بموضوع التغيرات المناخية “.

من جهة أخرى، نوهت السيدة زرواطي بالدور الذي تلعبه الجامعة الجزائرية في اطار البحث العلمي و التكنولوجي في دفع عجلة التنمية نحو تحقيق الانتقال الطاقوي المستدام.

وأشارت في هذا الصدد الى الاجراءات التي تم اتخاذها في اطار قانون المالية لسنة 2020 لتشجيع المؤسسات الناشئة.

كما أضافت أن الطبعة الثالثة للصالون الوطني الدولي للبيئة و الطاقات المتجددة في 2020 المزمع تنظيمه في مارس القادم ستكون مخصصة للمؤسسات الناشئة في مجالات الطاقات المتجددة و الرسكلة و الاقتصاد الدائري.

من جانب اخر، عرجت الوزيرة على الدور الذي تلعبه شركة سونلغاز من أجل ضمان الطاقة الكهربائية للساكنة مشيرة الى “أن نسبة التغطية المقدرة ب 98 بالمئة دليل على المجهودات المبذولة بالموازاة مع تطوير استعمال الطاقات المتجددة من خلال شركة كهرباء طاقات متجددة (SKTM) عبر مختلف المشاريع المجسدة ميدانيا”.

وكالة الأنباء الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *