معالي الوزيرة من عين الدفلى: نحو المنع التام لاستخدام الأكياس السوداء ابتداء من 2020

كشفت معالي وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، يوم الأحد بعين الدفلى، عن إعداد قرار وزاري مشترك من أجل المنع التام لاستخدام الأكياس السوداء ابتداء من 2020.

وأوضحت الوزيرة على هامش زيارة تفتيش وحدة لتدوير النفايات البلاستيكية على مستوى المنطقة الصناعية لعين الدفلى، في إطار زيارتها إلى الولاية، أن “قرارا يلزم وزارات الداخلية والجماعات المحلية والتجارة والصناعة والبيئة والطاقات المتجددة سيصدر عقب تنظيم ورشة كبيرة تشارك فيها جمعيات التجار والحرفيين”. وأضافت الوزيرة: “لقد حان الوقت للفصل نهائيا في هذه المسألة لأن الأكياس البلاستيكية تشكل بكل تأكيد خطرا حقيقيا على صحة المواطن”، مشيرة إلى أن 5 مليار كيس بلاستيكي يستخدم سنويا في الجزائر.

وأوضحت أنه “بصرف النظر عن مكوناتها فإن الأكياس البلاستيكية نظرا لخفة وزنها تطير بسهولة وتلتصق بالأشجار وتغزو الأراضي مما يشكل تلوثا بصريا”، مؤكدة وجود حلول لهذه الحالة. واعتبرت الوزيرة أن دائرتها الوزارية تعمل على خلق اقتصاد تدويري يحترم البيئة وصحة المواطنين.
وأكدت من جهة أخرى أنه بعد انعقاد الجلسات الوطنية حول الاقتصاد التدويري تستند الرؤية الجديدة لوزارة البيئة بخصوص التدوير إلى مقاربة اقتصادية بحتة، مشددة على ضرورة أن تلعب مراكز الردم التقني دورا في مجال تدوير النفايات وتثمينها.
وذكرت في هذا الإطار بعزم دائرتها الوزارية على مرافقة الشباب وتشجيعهم على العمل في هذا المجال، لا سيما من خلال الأعمال الجوارية التي يقوم بها مختصون في المجال وكذا مستثمرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *