زرواطي تدعو العالم إلى التحرّك من أجل المناخ

كشفت وزيرة البيئة والطاقات المتجدّدة،السيدة فاطمة الزهراء زرواطي عن سعي الوفد الجزائري المشارك في مفاوضات المؤتمر الـ 24 للأمم المتحدة حول تغير المناخ، ببولندا، إلى إقناع الدول المشاركة على المصادقة على قرارات تستند على 4 مبادئ والتحرك قدما مع الدول الـ197 الموقعة عليه.
وتتمثّل هذه المبادئ في:

الحرص على أن تكون النتائج النهائية للمؤتمر عاكسة لتوازن دقيق بين مصالح و رؤى الدول الأطراف في إتفاقية باريس .
عدم فتح باب التفاوض على نص إتفاق باريس الذي يعبر عن إجماع جميع الدول .
أن يكون التعامل مع قضايا المناخ مرتكزا على المسؤولية التاريخية للدول المتقدمة التي نتج عنها تراكم الغازات الدفيئة على مدى عقود الماضية من الزمن مع إحترام الإختلاف بين هذه الدول و نظيراتها النامية.
التعامل مع الهيئات العلمية و التقارير الصادرة عنها دون أي تسييس أو إستخدامها لصالح أجندات معينة .

و يبقى توفير الدعم المالي من طرف الدول المتقدمة من المسائل الحساسة التي يجب الوصول بشأنها إلى حل معقول و قابل للتنفيذ.
ودعت الجزائر شركائها من الدول المتقدمة للوفاء بوعودها القاضية بتوفير دعم لا يقل عن 100 مليار دولار سنويا مع حلول عام 2020 مع الحرص على الموازنة بين التخفيف و التكيف في تمويل المشاريع من طرف الصندوق الأخضر للمناخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *